الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mäläk sÿ
ادارية نشيطة
ادارية نشيطة
avatar

انثى
الدولة / المدينة : syria
رقم العضوية : 6
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 13615
العمر : 23
العمل/الدراسة : طالبة طب.. متزوجة
. . : كونوا على ثقة..
الحب الانترنتي متل فتيش راس السنة.. ضجة و الوان و ريحة..
و اخرتو عالزبالة .. و شكراً ^_^

الأوسمة
 :
الأوسمة


-----------------
الأوسمة



معارف:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب   14/04/11, 09:56 am




نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب

الزواج والانجاب محطتان متكاملتان بالحياة ويمثلان إحدى اساسيات الاستمرارية للبشرية، ورابطة الزوجية المقدسة تحتاج لدعائم الاستمرارية والتثبيت بفطرة الحياة التي نعيشها كنتيجة لفعل الطبيعة منذ بدء البشرية، حيث أن الانجاب يمثل ركيزة وبئراً يغذي الطريق العائلي بغدير السعادة باعتباره الدرجة الثانية بسلم الزوجية، فإتحاد المادة الجينية للحيوان المنوي (الذي ينتج من خصية الرجل) مع المادة الجينية للبويضة (التي تنتج من المبيض للأنثى) بالتوقيت المناسب ضمن ظروف مثالية ربانية في الشرفة الجانبية للقناة الأنثوية ينتج بالنهاية جنينا ينتقل عبر القناة للاستقرار بالرحم ضمن تسلسل محكم من العمليات الفسيولوجية والهرمونية التي تنبىء لولادة طفل بعد شهور الحمل بمراحلها الطويلة.

يتضح من هذا الشرح المبسط أن هناك مسؤولية منفردة ومشتركة لربان العائلة بقيادة مركب الانجاب، وخلل بالأداء الوظيفي أو الانتاج ينعكس بالنتيجة على فشل تكامل الاتحاد، فدور الرجل يتعدى مفهوم القدرة على الجماع وممارسة الحياة الزوجية بصورتها الدارجة، حيث أن أداء ذلك بالقدرة الذاتية أو بمساعدة العقاقير الطبية لا يعتبر شهادة للفحولة فعطاء ذلك يتطلب شروطا أخرى ضمن الصفحة الصحية لأداء المهمة بتقدير متفوق.


الاسباب المانعة للحمل

فشل حدوث الحمل بعد مرور سنة زمنية من المعاشرة الزوجية المنتظمة يعتبر إشارة تحذيرية حمراء تلزم ركاب المركب بالتوقف لتحليل الواقع بحثا عن السبب أو الأسباب المانعة، منها ما هو متعلق بالزوج، منها ما هو متعلق بالزوجة، ومنها ما هو متعلق بالزوجين مجتمعين، حيث لا بد من سرد وتحليل السيرة الذاتية والحياتية للرجل منذ أسابيع الحمل الأولى برحم أمه مرورا بمراحل الولادة والنمو، على أن يشتمل ذلك بالتركيز على المحطات المرضية حتى العابرة منها والجرأة بقياس القدرة الفكرية ودرجة التصرف والذكاء والسلوك، فالشكل بحد ذاته وإرتداء البنطال قد لا يكون كافيا لإثبات المقدرة على الانجاب

لحظة حرجة ودقية بما تدلفه من ضروريات الصدق مع النفس بالافصاح عن أي مسلك غير طبيعي تحت بند الجهل أو الاحراج خصوصا باستخدام وصفات السحر لانتصاب العضو الذكري أو تشكيلة الأدوية المدعمة بألوانها المختلفة، أمر يلزمنا من الناحية الطبية والتشخيصية بإجراء الفحص السريري وتدوين أي ملاحظات غير طبيعية بما تحمله من دلالات مساعدة لكشف سر يساعد باعتبارها مدخلا بالوصول للتشخيص الدقيق كمفتاح للحل

فوجود الخصيتين بكيس الصفن منذ الولادة، بملمس وحجم معين يعتبر مؤشرا مبشرا يجنبنا الوقوف الطويل لجمع بينات الطفولة، يتبع ذلك إجراء الفحص التلفزيوني لأعضاء منطقة الحوض والتركيز على غدة البروستاتا والخصيتين من حيث الشكل والحجم والتركيب.

لا بد من التذكير أن وجود حالات مشابهة بالعائلة قد يعتبر مؤشرا مهما للعلاج لاحتمال وجود رابط وراثي مانع خصوصا ضمن حلقات مسلسل الزواج العائلي لذي القربى بمؤشرات تحمل معها بوح الحلول بطريق مختصر وقبل الابحار بمحيط التحاليل الطبية للزوجين.

تحليل لحظات اللقاء الزوجي تمثل خطوة جريئة ومحرجة في نفس الوقت لجهل بأصولها من كلا الطرفين أحيانا، ولكنني أتوقف بمحطة استخدام الملينات والمزلجات لتسهيل اتمام عملية الجماع ببعدها الجاهل فتوفر متعة ونشوة تجنب الطرفين الحرج والجدال وتبادل التهم للفشل، ولكنها تساهم بغير قصد بمنع حدوث الحمل لتدخلها بإحراف بوصلة اللقاء الزوجي عن مشروعية الهدف الأسمى، خطوة كانت بريئة بالهدف الأساسي، لكنها مؤذية بالنتيجة.


الغدة النخامية

الخطوة التالية بسلم التقييم تتمثل بإجراء الفحوصات المخبرية الأساسية ذات العلاقة حيث أن التحليل الدقيق لوظائف الغدة النخامية بإعتبارها ضابط العمل الأول يعتبر الخطوة المخبرية الأولى، كما أن الأداء الطبيعي للجهاز الهرموني متمثلا بالغدة الدرقية والخصيتين يتعتبر مكملا لوظيفة الغدة النخامية بظروف التنسيق الفسيولوجي الرباني، محفزا لإثارة الغريزة بتوقيت الفعل، مرورا بفاصل الشكوى من أمراض معينة مثل السكري والضغط أو تكرار الاصابة بالتهابات المجاري البولية

وعلينا التمهل والتمحص بزاوية الأمراض المناعية وعلاجاتها، فيفرد لذلك فصلا تحليليا دقيقا لأية علاجات لتأثيرها السلبي على الفحولة الانجابية، مذكرا بعنوان دائم أن ندرك حقيقتين توأمتين لذلك فالمرض بحد ذاته قد يكون سبباً والعلاج لذات المرض قد يكون سبباً، وأضيف هنا ضرورة الاعتراف بتناول أي أدوية أخرى ضمن صفحة السرية مهما كان مبررها، حيث نصائح الأفراد أحيانا بتناول المنشطات والأعشاب تشكل اسفيناً ينكشف أمره ولو بعد زمن طويل.


قراءة النتيجة

بعد ذلك ننتقل لمرحلة مفصلية بالتقييم تتمثل:

بتحليل السائل المنوي بعد فترة انقطاع تمتد لثلاثة أيام بصورتها المثالية، ضمن شروط صحية وزمنية لا تقبل الانحراف من حيث التوقيت بإعطاء العينة وظروف المكان للتحليل بجهود ذاتية، تهدف بالأساس لتوضيح صفحة الرجل بالمهمة، بدون الاستعانة أو التبرير، لتكون النتيجة مؤشرا حاسما بالتشخيص والعلاج

نحتاج أحيانا لإثبات مفرداتها السلبية والايجابية بإعادة التحليل بعد فترة زمنية، حيث أن قراءة النتيجة تتطلب تداخل عناصرها بشكل تناسقي بحدود القبول المتفق عليها، ضمن حد أدنى لكل منها ابتداء من حجم الكمية مرورا باللون ودرجة الحموضة، درجة اللزوجة، عدد الحيوانات المنوية بالمفرد والمجموع، نشاط تلك الحيوانات المنوية ضمن درجة التدرج الرباعية، أشكال تلك الحيوانات بالتركيز على النسبة الطبيعية منها، درجة التحمل بالاستمرارية للنشاط ضمن مراحل الزمن منذ لحظة إعطاء العينة وحتى مرور ست ساعات عليها داخل حاضنة مختبر التحليل

إضافة لتحليل ملاحظات وجود كريات دم أو خلايا بكتيرية أو طفيلية بدلالة مرضية معينة لكل منها

كما أن قياس مستوى السكر بالعينة باعتباره مصدر الطاقة الغذائية فيعطي للتحليل بعدا وأهمية إضافية

هنا لا بد من التذكير أن الحكم على نتيجة التحليل تتطلب إعادة التحليل بعد فترة زمنية محددة ومقارنة النتائج قبل المبادرة بالتفكير بالحلول، فطريق العلاج طويل ويحتاج للصبر خصوصا في شقه الهرموني، فنكون بذلك أصحاب فطنة لاختصار لهيب الزمن ورصاصات الألسنة بسحرها القاتل والمثبط.


السعادة العائلية

الخطوة التشخيصية التالية تتمثل بتحليل الجانب الجيني بدراسة واقع الخارطة الوراثية للرجل من زاوية إجراء فحص الكروموسومات والتأكد من الترتيب الصحيح بالعدد والترتيب، فأي خلل بذلك سيكون كفيلا بتعذر الحمل والانجاب بالطرق الروتينية، بل سيكون سببا للاستعانة بوسائل التشخيص العلمية المساعدة قبل الانغراس بجدار الرحم ضمن معادلة علمية يصعب تجاوز فقراتها بعد أن أصبحت سلاحا شافيا ومنقذا وبمتناول اليد.

السعادة العائلية شجرة مثمرة للمسؤولية المشتركة بين الزوجين بالبناء والمحصول، هذه الشجرة ستفيء بظلها لتحمي العائلة من شمس صيف قاس أو مطر شتاء بارد، علينا أن نرويها بصدق حسنا، بعيدا عن بطولات وأمجاد سابقة مات شهودها أو هجروا، ثمارها بنين صالحين يمثلون شموع العمر لتبديد ظلام الأيام، عطائها يتناسب والجهد الذي بذل أثناء العناية بها، تحتاج منا العناية والحرص على ثمارها، والهروب من استحقاقاتها يمثل ضربا من ضروب الكذب والاستسلام، فالبحث عن كنوز السعادة فنٌ يجيده الأقوياء ويملكه الجريئين، أما الذين اكتفوا ببذل الجهد لجمع أدلة الادانة لشريك العمر أو الذين جهدوا لتوفير المال، فقد لايسعفهم ذلك الجهد والمال للاستمتاع بما فعلوا، وسيكون موعد استراحة طبية قادمة في هذه الزاوية لتسليط الضوء على دور الزوجة بوعد البناء في برج السعادة..


اتمنى لكم المتعة و الفائدة


في امان الله

مقال للدكتور كميل موسى فرام

كما ورد في صحيفة الرأي الاردنية اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.skoono.com
نـ*ـجـ*ـومA7La.RwA2
المــــديـــــــر العـــــــــام
المــــديـــــــر العـــــــــام
avatar

ذكر
الدولة / المدينة : سوريا/اللادئية
رقم العضوية : 4
الابراج : الجدي
عدد المساهمات : 10026
العمر : 27
العمل/الدراسة : مدرسة الحياة
. . :
أيا معشر العشاق بالله خبرو

أذا حل عشق بالفتى كيف يصنع !؟

زيـ*ـنـ*ـة





الأوسمة
 :
الأوسمة



معارف:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: رد: نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب   09/11/11, 01:36 am

مشكوورة يا غالية
يسلمووو هالآيدين ربي
دمت بكل الود والاحترام
تمينياتي لك
بالتوفيق




عذرَاً يَا نِساء الكوْن
فَـا حَبيبتي لَيْسَتْ كسَائِر الانَاثْ
فَهِي انْثَى يستأذْنُ مِنْهَا القمر كل ليلةٍ
و ينحني لَـهَـا ] احْترامَـاً ] حتى يـبـدأ ~ المساء
       زيےـنہة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mäläk sÿ
ادارية نشيطة
ادارية نشيطة
avatar

انثى
الدولة / المدينة : syria
رقم العضوية : 6
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 13615
العمر : 23
العمل/الدراسة : طالبة طب.. متزوجة
. . : كونوا على ثقة..
الحب الانترنتي متل فتيش راس السنة.. ضجة و الوان و ريحة..
و اخرتو عالزبالة .. و شكراً ^_^

الأوسمة
 :
الأوسمة


-----------------
الأوسمة



معارف:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: رد: نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب   09/11/11, 10:13 pm


شكرا على مرورك العطر نجوم

في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.skoono.com
 
نحو سعادة عائلية: مسؤولية الرجل في الانجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات !(¯°•سكون الليل•°¯)! :: القســـــــــــــــم الاجتــــــــماعــــــــي :: منـــتــــدى الأســـــــــرة والحــــالات الاجتــــماعــيـــة-
انتقل الى:  
مشاركة هذه الصفحة
Share |

إحصائيات منتديات !(¯°•سكون الليل•°¯)!
أكثر المواضيع مشاهدة

أكثر المواضيع ردود
المواضيع المييزة والحصرية
الموضوع شوهد
الموضوع ردود الأطفال والرسم
سوبر ستار المنتدى 6024

سوبر ستار المنتدى 1078
رزانة الحديث تفوق الثرثرة
من 1_5 وإرمي بطيخه براس عضو من الاعضاء 4965

من 1_5 وإرمي بطيخه براس عضو من الاعضاء 862
سؤال لم يستطع احد الاجابة علية؟
♥♥دفــــــــــــــــتر الحضــــور والغيــــــــــــــــــاب ♥♥ 4607

عد للعشرة وحط عضو بالسجن 797
غربة وهجر وأشواق
عد للعشرة وحط عضو بالسجن 4311

♥♥دفــــــــــــــــتر الحضــــور والغيــــــــــــــــــاب ♥♥ 724
تـبـاً للغــــدر والخيـــــانـــة.....
عبة شد الحبل بين الشباب والبنات 3840
لعبة شد الحبل بين الشباب والبنات 721
امثال محرمة

أفضل فاتحي مواضيع في المنتدى

أفضل الأعضاء في  الشهر
أفضل الأعضاء في المنتدى
* jakleen * 1410

* jakleen * 294
* jakleen * 6837
!(¯°•سكون الليل•°¯)! 495

¤؛°`°؛¤الطير¤؛°`°؛¤ 75
!(¯°•سكون الليل•°¯)! 6388
~§نـ*ـجـ*ـوم§~ 409

سهيل 66
! شهرزاد ! 6204
! شهرزاد ! 378

!(¯°•سكون الليل•°¯)! 74
~§نـ*ـجـ*ـوم§~ 4463
القطة الناعمة 309

نجلا 34
¤؛°`°؛¤الطير¤؛°`°؛¤ 2600
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mäläk sÿ - 13615
 
نـ*ـجـ*ـومA7La.RwA2 - 10026
 
!(¯°•سكون الليل•°¯)! - 8047
 
! شهرزاد ! - 6927
 
¤؛°`°؛¤الطير¤؛°`°؛¤ - 3285
 
امبراطور البحر - 2812
 
يا لزيز يا رايق - 1504
 
القطة الناعمة - 1075
 
Pr!nce$s - 793
 
يارا - 642
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر